التركات وتنفيذ الوصايا

تنشأ الكثير من الخلافات بين الورثة بعد وفاة المورث، ويعمد البعض من الورثة لمحاولة هضم حقوق الأطراف الأضعف من الورثة، مما قد ينشأ عنه تعطيل مصالح التركة وهضم لحقوق البعض، ومكتب المحامي عبدالجليل الخالدي يقدم الحلول ال مناسبة والعملية لردم الهوة بين الورثة بما يفضي لإعطاء الحقوق لأهلها، سواء كان ذلك بالطرق الودية، أو من خلال رفع دعاوى قسمة التركة إجباراعلى من يماطل في تقسيمها. كما أننا نقدم خدمات صياغة الوصايا والأوقاف لعملائنا بما يتواءم مع قوانين الشريعة الإسلامية وبما يحفظ أصول الأموال لمصلحة الورثة، وكذا بما يدعم أعمال الخير التي يرغب الموصي استمرارها بعد وفاته من خلال: تقديم الاستشارات فيما يخص حفظ الأصول وتنميتها، وبما يخدم مصالح المستفيدين. التأكد من أن الوصايا تتوافق مع الشريعة الإسلامية التأكد من وضوح من الوصايا وتنفيذها بدقة توثيق الوصايا والأوقاف، ووضع آليات لتنظيم سلطات الوصي والناظر الاشراف على أعمال النظار والأوصياء والتأكد من مطابقة أعمالهم للوصية.

طلب استشارة